AMQF Cultural Centre and Office Building

Welcome to the architectural design competition website for the A.M. Qattan Foundation’s new Cultural Centre & Palestine Office, to be built in Ramallah. We will keep you updated as the competition develops and we invite your feedback and questions via our interactive Discussion Board.
Please bookmark us for future reference. For more information on the A.M. Qattan Foundation, click here.
أهلاً بكم في الموقع المخصص لمسابقة التصميم الهندسي لمكتب فلسطين والمركز الثقافي التابع لمؤسسة قطان، الذي سيتم بناءه في رم الله. سنطلعكم على كل جديد حيث أن المسابقة لا تزال قيد التطوير ونحن نرحب بكافة تعليقاتكم وأسئلتكم عبر منتدى النقاش التفاعلي.
الرجاء تسجيل المرجعية للاستخدام في وقت لاحق. للاطلاع على معلومات اضافية حول مؤسسة قطان، اضغط هنا.
News آخر الأخبار

Latest News

15 Oct 2012 | Architectural Design Competition Exhibition Opening for AMQF Cultural Centre & Palestine Office read more

15 Oct 2012 | ضمن مسابقة للتصميم المعماري لاختيار أفضل تصميم لمركزها الثقافي ومقر فلسطين إقرأ المزيد

Competition Results نتائج المسابقة

Donaire Arquitectos دونار أركيتكتوس

www.donairearquitectos.com www.donairearquitectos.com
Seville سيفيل

Coming from abroad, the Qattan Foundation is perceived as a lighthouse bringing enlightenment to the Palestinian people. This role as a flagship of Palestinian culture is in need of a recognisable image worthy to represent its social leadership with a physical landmark. We imagine this landmark as a light up the mountain, seen from everywhere and, although modern and contemporary in its form, it is built from the very earth and stone of Palestine. The future building will target an international audience with a contemporary language, but what it will deliver is the local vernacular and very particular qualities.

 

As a building bound to the ground, it is designed to be in harmony with its physical setting, while taking advantage of the site's features. The main body is conceived as a stone plinth carved in terraces out of the natural soil, enhancing the interior-exterior relation through the use of lattices and natural stone permeable screenings. This innovative and contemporary use of the local stone will be used to clad entirely a tall transparent volume seating on top of the plinth. This volume will therefore perform like a lighthouse, a glittering landmark on top of the hill.

 

The distribution of uses is based on a suitable relation between public and private uses. Most public spaces and common facilities (art gallery, residence and parking lot) are located within the plinth, whereas the rest (library, multi-purpose space, storage/workshop space and book cafe) are located where the tower meets the plinth. The tower will house those uses in need of privacy and certain security, like the General Management, QCERD and CAP, all conceived as open plan working spaces with enclosed private office spaces. In order to supply the building with no disruption to its normal functioning, an independent loading bay will be arranged at the multi-purpose hall level from a private lane perpendicular to the main street.

 

Human scale spaces and elements are introduced in order to make the building softer and comfortable. Vegetation will grow in the courtyards like in an Arabian garden, giving a fresh feel and fragrance.

 

For instance, we would like to propose bringing the arbor space for informal meetings from the current headquarters. Although the predominant material will be limestone, we consider it important to achieve a warmer feel by introducing some coloured ceramic tiles forming “frozen” carpets at the reception area, as well as some colour patches at the bar, cafe library, etc.

 

Regarding the future extension, our design offers the possibility to make this possible at a very low cost. An extra terrace would be excavated further down the hill to relocate the parking lot. Depending on the budget it could be roofed by a light structure or pergola, or either another by a slab generating another volume clad in stone. The current space for parking would be perfect to house a big open-plan office space, being lit by the front facade and the rear courtyard, which links diagonally all the spaces within the plinth.

 

All the abovementioned qualities will contribute to making the visit a rich, surprising experience from the very moment the glittering volume is perceived from the distance. As one approaches the complex, a wide deep opening shaded with a stone screen invites visually to the access towards a big square. This square will be the centre of social life and events like open air concerts, and will be in close contact with the art gallery and multi-purpose hall by ramps running within courtyards. These ramps make all the public use spaces highly accessible, whilst accessibility will be granted in the tower by two elevators running along rigid structural cores.

 

In terms of sustainability, we are proposing some simple yet very effective mechanisms, most of them already used by vernacular architecture long before air conditioning entered the scene. Like ancient Palestinians used the materials they could find where they lived, we propose to use locally sourced limestone and ceramic tiles, not only saving on budget, but also improving the overall carbon footprint and providing durable and low maintenance materials. In order to save energy we employ every possible way of introducing natural light into the building, like courtyards, big openings and a light well or atria in the tower. Similarly we have arranged a section which allows cross-ventilation through the courtyards and the central atria in the tower, as well as proposed to install PV panels on the technical floor at the tower´s roof. As for the solar protection we have mentioned before the stone screening which will shade the tower´s glass surfaces, in addition to the deep cantilevers shading the wide openings we have proposed for the plinth.

 

As a conclusion we would like to emphasize that we are committed with a rational functional and economical design, reconciled at the same time with local ancient qualities that vernacular architecture provides, in order to achieve a simple and yet rich environment Palestinian people will feel as their own.

يعتبر الدور الذي تقدمه مؤسسة عبد المحسن القطان أساسياً للثقافة الفلسطينية، وهو يحتاج إلى معلم مادي يؤهل المؤسسة لممارسة هذا الدور ويحقق ريادتها الاجتماعية والثقافية.  إننا نتخيل هذا المعلم كـ "علم على رأسه نار"، يراه الجميع أينما وجدوا، وقد تم بناؤه من أحجار فلسطين وترابها، على الرغم من طابعه العصري من حيث الشكل.  وفي الوقت الذي يستهدف المبنى الجديد جماهير من أنحاء العالم كافة، تتميز بلغتها العصرية، فإنه سوف يعكس خصائص ذات طابع محلي، إضافة إلى ميزات خاصة جداً.

 

صمم البناء على ارتفاع قليل من الأرض لكي يكون منسجماً مع محيطه المادي، مستغلاً في الوقت عينه خصائص الموقع.  وقد صمم البناء الأساسي على شكل برج منحوت على شكل مدرجات من التراب الطبيعي، ما يعزز الاتصال ما بين الداخل والخارج عبر استخدام الأسوار وكميات من الأحجار الطبيعية ذات التركيبة القابلة للاختراق.  إن استخدام الحجر المحلي المبتكر والعصري مخصص لتغطية مساحة شفافة عالية تمتد في أعلى البرج.  وسوف تكون هذه المساحة عبارة عن منارة ومعلماً متألقاً على أعلى الهضبة.

 

يستند توزيع مرافق المبنى على علاقة منسجمة ما بين الاستخدامات العامة والخاصة.  وتقع معظم المرافق العامة والمرافق المشتركة (معرض الفنون، بيت الضيافة، وساحة المواقف) داخل البرج، أما المرافق الأخرى (المكتبة، القاعة متعددة الاستخدامات، قسم التخزين، ورش العمل، المقهى الأدبي) فتقع في النقطة التي يلتقي فيها البرج مع الهضبة.  وسوف يشهد البرج على الأقسام التي تحتاج إلى الخصوصية، ونوع من الأمن كالإدارة العامة، ومركز القطان للبحث والتطوير التربوي، وبرنامج الثقافة والفنون، التي تعتبر جميعها مساحات عمل مفتوحة مزودة بأقسام مكتبية خاصة مغلقة.  وبغية تجنب أي أمر قد يعيق الأداء الطبيعي، سوف يتم بناء مساحة مخصصة لتحميل البضائع تتصل بالقاعة المتعددة الاستخدامات تتضمن ممراً عمودياً متصلاً بالطريق العام.

 

إضافة إلى ذلك، تم إنشاء مساحات مخصصة للاستخدامات العامة، إضافة إلى عناصر تهدف إلى جعل المبنى هادئاً ومريحاً.  وسوف تزرع بعض النباتات في الباحات كما في الحدائق العربية، من أجل إضفاء رائحة عطرة وإحساس منعش.

 

على سبيل المثال، نقترح تخصيص المساحات الخضراء للاجتماعات غير الرسمية بدلاً من عقدها في المكاتب الداخلية.  ومع أن الحجر الكلسي هو المادة المستخدمة بشكل رئيسي في البناء، فإننا نعتقد أنه من المهم إضفاء إحساس أكثر دفئاً عبر استعمال قرميد الخزف الملون في البلاط ليكون بمثابة سجادة ثابتة في ردهة الاستقبال، وإضافة بعض الألوان على البار، وفي المقهى الأدبي، ... وغيرها.

 

أما في ما يتعلق بالتوسع مستقبلياً، يطرح تصميمنا إمكانية جعل هذا الاحتمال وارداً بتكاليف منخفضة جداً.  فمن الممكن حفر رصيف إضافي في أسفل الهضبة ليشكل مساحة مخصصة للمواقف.  وبحسب الميزانية المقررة، من الممكن بناء سقف ذي تركيبة مضيئة أو على شكل عريشة، أو لوح متصل بلوح آخر مكسو بالحجر.  وتعتبر المساحة المخصصة للمواقف حالياً مثالية لتحتضن مساحة مفتوحة للمكاتب إذا دعت الحاجة في المستقبل، تضاء عبر الواجهة والفناء الخلفي، التي تصل المساحات كافة داخل البرج بشكل مائل.

 

سوف تساهم الصفات التي ذكرناها أعلاه في تحويل الزيارة إلى تجربة غنية ومدهشة في الوقت عينه، ما أن تقع العين على البرج المتلألئ من بعيد، وما أن يقترب المرء من المجمع، سوف يأسر مدخل واسع طويل مظلل بحاجز حجري أنظاره ويقوده إلى ساحة كبيرة.  إن هذه الساحة هي مركز الحياة الاجتماعية والمناسبات كالحفلات في الهواء الطلق، وهي متصلة بمعرض الفنون، والقاعة المتعددة الاستخدامات عبر ممرات ضمن الباحات، وتقود الممرات إلى المساحات العامة وتسهل الوصول إليها، في حين أن الوصول إليها ممكن أيضاً من خلال مصعدين في البرج على طول تجويف هيكلي صلب.

 

من حيث الاستدامة، فإننا تقترح آليات سهلة وفعالة جداً في الوقت عينه، استخدمتها العمارة التقليدية بمعظمها قبل استحداث تقنيات التبريد بوقت طويل.  تماماً كالفلسطينيين الذين اعتادوا استخدام المواد التي وجدوها حيثما كانوا يسكنون، نقترح استخدام الحجر الكلسي محلي المصدر، إضافة إلى القرميد الخزفي، ليس بهدف خفض التكاليف فحسب، ولكن بهدف تحسين انبعاثات الكربون بشكل عام، وتوفير مواد متينة ولا تتطلب صيانة.  ومن أجل توفير الطاقة، فإننا نختبر الوسائل الممكنة كافة لتوفير إنارة طبيعية داخل المبنى، كالساحات، والمداخل الكبيرة، إضافة إلى ساحة مفتوحة أو باحة غير مسقوفة داخل البرج.  وفي الوقت عينه، لقد صممنا قسماً خاصاً لتسهيل عملية التهوية عبر الباحات والساحة الوسطى في البرج، كما اقترحنا ألواحاً ضوئية في الطابق التقني على سطح البرج.  أما في ما يتعلق بالحماية من أشعة الشمس، فسبق وأن ذكرنا أن انعكاس الحجر سوف يظلل مساحات البرج الزجاجية، إضافة إلى العارضات التي ستظلل المداخل الواسعة التي صممناها في أرجاء البرج كافة.

 

في النهاية، نود أن نؤكد على أننا ملتزمون بالوظيفة العقلانية والتصميم الاقتصادي، الذي يتوافق في الوقت عينه مع الصفات التاريخية المحلية التي تؤمنها الهندسة المحافظة، بهدف تحقيق بيئة بسيطة وغنية على حد سواء، يشعر المواطن الفلسطيني بانتمائه لها.

caption here

Graphics 1

caption here

Graphics 2

caption here

Graphics 3

caption here

Graphics 4

caption here

Graphics 5

caption here

Graphics 6

caption here

Graphics 7

caption here

Graphics 8

caption here

Scale model 1

caption here

Scale model 2

caption here

Scale model 3

caption here

Scale model 4

caption here

Table of spaces